moka sweets establishment

في درجات حرارةٍ تضبُطها أناملنا بإحكام، وفي أوانٍ خاصةٍ يُعد مقاديرها حلواني ماهر، نُضيف لوصفاتنا التي تفضلونها مكوناتٍ نختارها بعناية وخبرة وعراقة الدوتشيلاند.

حلويات ومخابز "موكا " بدأت في تحضير عجينتها الأولى في العام 1991 ومنذ ذلك الوقت بات لعشاق التذوق مكاناً يقصُدونه.

مازلنا مع إشراقة الصباح وفي كل يوم ، ومنذ مايزيد عن أربعةٍ وعشرين عاماً نسعى للمحافظة على جودة مانقدمه لكم من خياراتٍ عديدةٍ لمنتجاتٍ متنوعةٍ لطالما أحببتموها.

موكا شاركتكم أجمل الذكريات وأمتع اللحظات التي يصعُب نسيانها، أعدت لكم الفطائر،السندوتشات،الكعك، المعجنات والحلويات لمناسباتكم الخاصة والمميزة ، وتتمنى أن تبقى كل أوقاتكم سعيدةً كتلك الأيام.

إن كان الفضول ينتابُكم أحياناً لمعرفة بعض أسرار وصفاتنا، فدعونا نعترف لكم بأننا وبصراحة مازلنا نحافظ على إضافة القليل من الكريمة بمزيدٍ من الحب وكثيرٍ من العناية والاهتمام.

فتحت موكا أبوابها أمام محبي الحلو والمخبوزات في الاول من عام 1991 وبدأت من المقر الرئيس بشارع حده بالعاصمة صنعاء.

سرعان ما اكتسب إسم موكا شهرةً واسعة، وحظي بثقة الكثيرين، وزاد الطلب على منتجات موكا مما استدعى ضرورة توسعة المخابز لاستيعاب حجم الطلبات المتزايدة حتى تتمكن من تحضير وتلبية جميع متطلبات زبائنها في الوقت المطلوب.

مرت الأعوام وفتحت موكا أول فروعها في شارع صخر، لكن الطلب ظل في تزايد لأنها لا تحيد عن جودة وامتياز إلتزمت بهما منذ تأسيسها، ولتلبية ذلك الطلب سارعت حلويات ومخابز موكا لفتح الفرع الثاني لها، ولكن هذه المره في شارع إيران ليستمر في القرب من عشاق أطباق الحلويات المختلفة.

الطموح في التوسعه وافتتاح فروع جديدة لحلويات ومخابز موكا لا يتوقف، ولا يقتصر على صنعاء فحسب، بل سيشمل أكثر من موقع وفي أكثر من محافظة لنكون أقرب لجميع من يحبوننا.

" موكا " هي الترجمة الإنجليزية لكلمة " مخا "ومن لا يعرف المخا، تلك المدينة الصغيرة المطلة على ساحل البحر الأحمر وقد كانت واحدةً من أهم موانئ اليمن قديماً، وأحد أهم المراكز التجارية إبان حكم الدولة العثمانية أنذاك ، حيث بلغ الميناء أوج ازدهاره في القرن السابع عشر الميلادي، يوم أن كان البُن اليمني يُعد أهم سلعةٍ تصدرها اليمن إلى العالم.